أسئلة تعليمية

من مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة

من مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة, العالم اليوم يعيش طفرة من المعلومات والتبادل الثقافي لذلك باتت أهمية أن تبذل كل دولة على تراثها وثقافتها من الاندثار كبيرة وعظيمة جدا وتحتاج لبذل الجهد والوقت والمال. إن الحفاظ على التراث واجب وطني على الدولة وعلى جميع مواطنيها فالإنسان بدون ماضي لا حاضر له ولا مستقبل ومن لا يحتضنه تاريخه وتراثه لن يحتضنه تراث وتاريخ الآخرين. خصصنا هذا المقال حتى نتحدث عن واحد من مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة المهمة جدا والتي بذلت على مدى سنوات جهود مضنية ومشكورة لخدمة تراث هذا البلد والمحافظة عليه.

 ما هي مراكز المعلومات

مراكز المعلومات هي مراكز متخصصة تعمل على جمع المعلومات حول موضوع محدد ومن ثم يفند مدى صحة هذه المعلومات ومدى دقتها وبعد ذلك تصنف هذه المعلومات بناء على معايير محددة وتعمل على نشرها بين الناس وتحافظ عليها من التشويه والتعديل. يقوم على مراكز المعلومات متخصصين في المجال الذي يختص به المركز وحاليا ساعدت التكنلوجيا الحديثة كثيرا على تسهيل مهمة هذه المراكز سواء من ناحية الحفاظ على المعلومات أو تصنيفها أو نشرها ويمكن العودة لمراكز المعلومات المتخصصة في موضوع ما كمرجع رئيسي معتمد سواء للاطلاع أو للبحث للعلمي.

من مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة

من مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة العربية السعودية المشهورة هي دارة الملك عبدالعزيز وقد نال شهرة واسعة وشهد له القاصي والداني بجودة العمل وتميزه. الدارة عبارة عن مركز ثقافي متكامل يقع في مدينة الرياض وتم انشاءه في عام ١٩٧٢ وعلى مدى سنوات تأسيسه كان يطور من آلية عمله وكان له الفضل في الحفاظ على تراث المملكة وتعدى هذا أيضا لجمع المعلومات عن تراث الدول العربية المجاورة وأيضا جمع المعلومات عن التراث الإسلامي والحفاظ عليه.

ما هي مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة

هناك مجموعة مميزة من مراكز المعلومات التي أنشئت لخدمة تاريخ وجغرافية وتراث المملكة وبعضها انشئ حديثا بينما البعض الآخر له جذور ضاربة بالتاريخ ومن أبرزها :

  • دار الملك عبدالعزيز
  • مركز الملك فصيل للبحوث

 

 دار الملك عبد العزيز

دار الملك عبد العزيز أو دارة الملك عبدالعزيز انشئت بواسطة مرسوم ملكي في شهر شعبان وقد قامت على مدى سنوات بمنح الجوائز لكل من يقوم بمبادرة تحافظ على التاريخ والتراث تحت اسم جائزة الملك عبدالعزيز وهي من أشهر الجوائز وأكثرها تنافسية في المملكة. تصدر الدار مجلة ثقافية تختص بالتراث وهي من أكثر المجلات تميزا وتحتوي على أعداد رائعة نالت على اعجاب كل من اطلع عليها فضلا عن أنها تحتوي على مكتبة ضخمة يوجد فيها كل المصادر اللازمة لدراسة التاريخ والجغرافيا والتراث السعودي ويوجد أيضا قاعات تذكارية لاستذكار أهم الشخصيات التي ساهمت برفعة المملكة ومن أبرزها قاعة الملك عبدالعزيز.

 أهمية دار الملك عبد العزيز

تأتي أهمية دار الملك عبد العزيز بكونها واحدة من أفضل وأكثر الأعمال المنظمة للحفاظ على تراث وتاريخ المملكة العربية السعودية فالجهود الفردية لموضوع كهذا لا يمكن أن تغني عن العمل المؤسسي المتقن. تعمل الدار أيضا على توفير فرص عمل لجميع الشباب والشابات المهتمين بمجال التاريخ والثقافة ودراسته. عملت الدار أيضا على نشر عدد كبير جدا من المقالات والأعمال الاذاعية والتلفازية التي تختص بمجال التراث السعودي وبالتالي جعلت المجتمع وخاصة الجيل الجديد أكثر وعيا ومعرفة بثقافته وتاريخه وتراثه.

 

زر الذهاب إلى الأعلى