معلومات عامة

من هو النبي الذي قطع راسه وهو ساجد؟

من هو النبي الذي قطع راسه وهو ساجد يُطرح سؤال من هو النبي الذي قطع راسه وهو ساجد في كثير من المسابقات الدينية, خصوصاً التي يتم فيها السؤال عن قصص الأنبياء. فنعلم جميعاً بأن الله سبحانه وتعالى قد أرسل الكثير من الأنبياء لهداية الناس إلى طريق الصواب وعبادة الله وحده لا شريك له. ولكن من هؤلاء الأنبياء من تعرض للتكذيب والعذاب من قومه الكفار الذين لم يهتدوا إلى ما يدعو له من طريق للهداية والصلاح. وقد كان من هؤلاء الأنبياء نبي قطع رأسه في السجود, وغيره كثير من الأنبياء الذين تعرضوا إلى أشكال متعددة من التعذيب ومحاولات القتل. في هذا المقال سنتعرف على من هو النبي الذي قطع راسه وهو ساجد, وما هي قصة هذا النبي بالتفصيل.

من هو النبي الذي قُطع رأسه وهو ساجد

إن الاجابة التي يتداولها الكثير من العلماء هي أن النبي الذي قطع رأسه وهو ساجد هو النبي يحيى عليه السلام. وعلى الرغم من ذلك لقد تضاربت الأقوال في قصة وفاة سيدنا يحيى عليه السلام. ولكن المجمع عليه حتى هذه اللحظة ان حادثه قتل يحيى عليه السلام لم تكن وفاة طبيعية، بل تم قتله من قبل أحد ملوك عصره وهو الملك هيرودس. وقد كان نبي الله يحيى عليه السلام واحد من الأنبياء الذين تم إرسالهم إلى بني اسرائيل، وذلك لهدايتهم إلى عبادة الله سبحانه وتعالى. ولكن لقد قوبل يحيى عليه السلام بمحاولات القتل والتعذيب أثناء أداءه للرسالة وهداية الناس إلى عبادة الله والإيمان به.

الزوار شاهدوا أيضاً: من هو هو النبي الذي حرمت عليه جميع نساء الارض؟

من هو النبي الذي قطع رأسه في السجود

وهذا من الصيغة التي قد يأتي عليها سؤال من هو النبي الذي قطع رأسه وهو  ساجد، حيث أنه النبي يحيى عليه السلام. وهو ابن زكريا الذي أرسل الله سبحانه وتعالى إليه النبي يحيى في واحدة من المعجزات إذ كان زكريا شيخاً كبيراً. وقد كانت امرأته عاقراً، ولكن هذا لا يمنع مشيئة الله سبحانه وتعالى بأن وهبهم غلاماً من صُلبهم، فلقد بشرهم بيحيى عليه السلام وقد جعل له فضلاً حيث أنه علمه الكتاب والحكمة، وهو في مرحلة صغيره من السن. إلى جانب ذلك فقد هداه الله سبحانه وتعالى على أن يكون باراً لوالديه. ولكن لقد كانت وفاته بأن تم قطع رأس يحيى عليه السلام في السجود وذلك من قبل أوامر من الملك هيرودس في ذلك الزمان.

أقرأ كذلك : من هو النبي الذي نسبه كله انبياء؟

معلومات عن نبي الله يحيى عليه السلام

بعد أن تعرفنا على من هو النبي الذي قُطع رأسه وهو ساجد، لابد لنا من الاطلاع على حياة هذا النبي والتعريف به بالتفصيل. يحيى عليه السلام واحد من الأنبياء أصحاب المعجزات. ولقد ولد يحيى قبل أن تتم ولادة عيسى بستة أشهر ، حيث أنه قد كان من أوائل الذين آمنوا بعيسى عليه السلام. يقال في صلة القرابة أن عيسى ويحيى عليهما السلام أبناء الخالات. وقد اتصف يحيى عليه السلام بكثير من الصفات الحسنة اذ كان حسن الوجه وكثير العبادة. وأكثر ما قيل عنه أنه لين الطبع فقير وعطوف على كل من حوله. ذكر يحيى عليه السلام في القرآن الكريم أكثر من مرة وقيل أنها خمس مرات. لقد كان يحيى باراً بوالديه سواء كان ذلك من الأقوال أو الأفعال وقد عاش وبات عفيفاً تقياً طاهراً عليه السلام.

وفاة يحيى عليه السلام

لقد اختلفت الأقوال في كيفية وفاة يحيى عليه السلام، خصوصاً في المكان الذي توفي فيه. فقد قيل أن هناك شواهد حاضرة على مكان مقتل النبي يحيى. ولكن تبقى هذه غير مثبتة بأدلة دينية سواء من الأحاديث النبوية أو القرآن الكريم. تم قتل النبي يحيى من قبل الملك هيرودس وذلك بسبب كون يحيى عليه السلام ممن حرموا زواج ابنة الأخ. وقد كان للملك ابنة أخ يرغب بالزواج بها ويحبها حباً شديداً فطلبت هذه الفتاه أن يكون مهرها قتل يحيى عليه السلام. فقد أرسل بعد ذلك الملك شخصاً فقتل النبي يحيى وقطع رأسه وهو ساجد. بهذا نبرهن إجابة من هو النبي الذي قطع رأسه وهو ساجد ألا وهو النبي يحيى عليه.

إلى هنا نختتم معكم أعزائي المتابعين مقالنا لهذا اليوم والذي وضعنا فيه من هو النبي الذي قطع رأسه وهو ساجد. إذ أن الإجابة الصحيحة قد كانت نبي الله يحيى عليه السلام. ووضعنا لكم مجموعة من الأمور المتعلقة بالنبي يحيى.

زر الذهاب إلى الأعلى