سؤال وجواب

مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل؟

هناك مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل؟  واحد من الاستفسارات التي قد يطرحها أي من المصلين الذين قد ينسون لأي من الاسباب أحد صفات الصلاة أو أحد الشعائر الخاصة بها كالتشهد مثلاً. ويعتبر الكمال أحد صفات الله سبحانه وتعالى ولذلك فإن صفة النقص عادة طبيعية من عوائد البشر ، والاسلام يدرك هذا الأمر جيداً فقد جاءت كافة التشريعات الاسلامية كي تتوافق مع هذه الطبيعة الخاصة بالناس. وقد كان من ضمن هذه الامور تشريع سجود السهو الذي يتم اللجوء إليه في حال اختل أحد صفات اقامة الصلاة سواء كان قد نسي المصلي أحد الركعات أو شك في ذلك زيادة أو نقصان ، فعليه أن يقوم بسجود السهو. في هذا المقال سوف نوضح لكم جواب مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل، مع توضيح كيف سيتم حل أمر النسيان للتشهد.

مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل

اما عن مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل، فإنه أحد الأسئلة التي لا تتعلق بمصلي واحد بل طرحها الكثير من المصلون. حيث أننا في كثير من الأحيان قد ننسى صفة من صفات الصلاة وذلك بسبب طبيعة الانسان الغير معصومة من الخطأ والغير كاملة، حيث ان الكمال لله سبحانه وتعالى. ولكن الاسلام لم يقف ضد هذه الطبيعة بل حاول على قدر المستطاع أن يكون على توافق معها وشرع كل ما من شأنه أن يسهل على المسلم أمور حياته. فمثلاً اذا كان هناك مصلي نسي التشهد الاول وقام فلما شرع في الفاتحة تذكره ماذا يفعل فكل ما عليه هو أن يؤدي سجود السهو ، حيث أنه قد شرع في الدرجة الأولى كي يصحح الخلل الذي قد يحصل في صلاة أي من المسلمين حيث أن لسجود السهو الكثير من الأحكام والأسباب التي شرعت من اجله

هل يجب اعادة الصلاة عند نسيان التشهد الأول؟

اذا تعرضت لنسيان التشهد في الصلاة فإنك بلا شك سوف تعتقد بأن صلاتك باطلة وأن عليك اعادة الصلاة كاملة. ولكن لقد شرع الاسلام أمراً للتسهيل والتخفيف عن المسلم فقد شرع سجود السهو عند النسيان أو حدوث أي خلل في صحة الصلاة. وذلك مثلاً في حال كان هناك مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل, فإن عليه أن يقوم بأداء سجدتين للسهو وذلك قبل أن يتم التسليم من الصلاة وبذلك فإن صلاتك تكون صحيحة ولا تبطل.

ما هو سجود السهو

قد يجهل بعض المسلمون ما هو معنى سجود السهو أو متى يتم أداء هذا السجود، حيث أنه وفي الشريعة الإسلامية لقد عرف سجود السهو على أنه عبارة عن سجدتان في نهاية الصلاة ويتم اللجوء إليه عند حاجة المصلي إلى تعويض خلل أو نقص قد حدث في الصلاة، وذلك عن طريق السهو وليس متعمداً. وقد ذهب جمهور الفقهاء أن حكم سجود السهو هو سنة قد أخذت عن النبي صلى الله عليه وسلم وهذا يعني أن تارك هذا السجود لا يأثم. ولكن الحنفية خالفوا هذا الرأي فقالوا أنه سجود واجب وأن من يتركه يأثم. ولكن قال جمهور العلماء أن صلاة المسلم لا تكون باطلة في حال لم يصلي سجود السهو ولكن يشترط في ذلك عدم تعمد السهو. وأيضاً عدم اختلال أي من اركان أو فروض الصلاة.

 

وإلى هنا نكون قد وضحنا لكم حالة مصلي نسي التشهد الأول، وقام، فلما شرع في الفاتحة، تذكره، ماذا يفعل؟ وأيضاً شرحنا معنى سجود السهو ولماذا شرع الله سبحانه وتعالى هذا السجود للمسلمين.

زر الذهاب إلى الأعلى