معلومات عامة

كم عدد الكتب السماويه التي ورد ذكرها في القران؟

كم عدد الكتب السماويه التي ورد ذكرها في القران هو احد الأسئلة الدينية التي ينبغي على كل مسلم يرغب في الاستفادة والثقافة حول دينه ان يكون على علم بإجابتها, حيث ان الله سبحانه وتعالى قد انزل الكثير من الكتب السماوية والتي كانت تختص بكل نبي على حدة, وتكون العبرة من انزال هذه الكتب السماوية هي ابلاغ الرسل عليهم السلام لأقوامهم ما يتواجد فيها كي يهتدوا الى الصراط المستقيم وعبادة الله وحده لا شريك له. وان الايمان بالكتب السماوية يجب ان يشمل ان يؤمن المسلم بكل ما انزل من هذه الكتب. وينبغي الإشارة الى ان الله سبحانه وتعالى قد انزل الكتب السماوية دونما اي خطا ولكن في هذه الايام لقد تم تحريف هذه الكتب والتغيير في محتوياتها كاملة ما عدا كتاب القران الكريم حيث ان الله سبحانه وتعالى قد تعهد بحفظ هذا الكتاب. في هذا المقال على موقع لباقة سوف نتعرف على كم عدد الكتب السماوية التي ورد ذكرها في القران الكريم, فتابعوا معنا.

عدد الكتب السماوية

ان الحديث عن عدد الكتب السماوية التي انزلها سبحانه وتعالى على انبيائه ورسله لهداية الناس الى عباده الله والصراط المستقيم هي غير معروفة بشكل عام. ولكن الكتب السماوية التي وردت في القران الكريم معروفة وعددها خمسة كتب حيث تشمل هذه الكتب القران الكريم الى جانب كتاب التوراة وكتاب الزبور بالإضافة الى كتاب صحف ابراهيم عليه السلام. الا ان الكثير من هذه الكتب قد تم تحريف ما به من محتويات ما عدا كتاب القران الكريم الذي تم حفظه برعاية الله سبحانه وتعالى حيث انه قد تعهد بحفظ هذا الكتاب. ويجب على كل مسلم ان يؤمن بهذه الكتب السماوية اذ ان الايمان بها هو واحد من اركان الايمان الستة.

كم عدد الكتب السماويه التي ورد ذكرها في القران

اما عن كم عدد الكتب السماويه التي ورد ذكرها في القران فهي عبارة عن خمسة كتب انزلها الله سبحانه وتعالى على انبيائه كي يقوموا بإبلاغ ما فيها من محتويات الى اقوامهم في سبيل هدايتهم الى الصراط المستقيم. وتختلف الكتب السماوية عن الصحف السماوية في ان الصحف السماوية تعد واحدة من اجزاء الكتب السماوية وهذا لا يعني وجود فروقات بينهما بل يتضمنان احكاماً وردت في كل منهما في سبيل هداية الناس الى الصراط المستقيم. يجب علينا كمسلمين ان نؤمن بوجود هذه الكتب السماوية تنفيذا لما ورد في أركان الايمان الستة والتي من ضمنها الايمان بالكتب السماوية.

 

اول الكتب السماوية نزولاً

اول الكتب السماوية التي نزلت على الانبياء هو الكتاب الذي انزل على ادريس عليه السلام حيث انه قد نزل على سيدنا ادريس في سبيل هداية قومه. وان عدد الصحف السماوية التي نزلت على سيدنا ادريس قد بلغ 30 صحيفة وقد كان يحفظها جميعا وقد تضمنت هذه الصحف مجموعة من الاحكام الدينية التي تتعلق بحياة البشر والحياة على هذا الكون بما فيه من اسرار وظواهر. وكما نعلم فقد اطلق اسم ادريس على النبي عليه السلام بسبب كونه يدرس بكل ما نزل من كتب الله حيث انه كان يحفظ بشكل دائم الصحف الخاصة بأدم وشيث عليهما السلام.

اخر الكتب السماوية

بعد أن تعرفنا على كم عدد الكتب السماويه التي ورد ذكرها في القرآن, فإن اخر الكتب السماوية التي نزلت على الانبياء هو كتاب القران الكريم. حيث انه الكتاب الذي انزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وقد تم حفظه من التحريف بسبب تعهد الله سبحانه وتعالى بحفظ هذا الكتاب. ويعتبر الكتاب القران الكريم من اعجز الكتب بلاغه وفصاحة من حيث اللفظ والمعنى, وقد نزل لكافة الناس في مختلف انحاء الكون ولا يختص فقط بأمة واحدة او قوم معين.

 

وفي الختام هكذا نكون قد تعرفنا على كم عدد الكتب السماويه التي ورد ذكرها في القران الكريم والتي قد بلغ عددها كما تعرفنا عليه خمسة كتب. وقد كان من اخرها كتاب القران الكريم الذي كان ختاماً لكافة الكتب السماوية التي نزلت قبلها وقد ضمت كل ما يرغب المسلم في معرفته ومصادفته في حياته.

زر الذهاب إلى الأعلى