سؤال وجواب

في اي معركة وقعت قصة الايثار التي قرأها فواز

في اي معركة وقعت قصة الايثار التي قرأها فواز في معركة  خاض المسلمين طوال مسيرتهم في التاريخ الإسلامي منذ الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الكثير من الحروب والمعارك والغزوات التي كانت تحدث بين المسلمين والكفار، وكانت سبب هذه الحروب والغاية منها نشر الدين الاسلامي في كافة بقاع الأرض والدفاع عنه، وفي كل معركة من هذه المعارك كان يتميز الصحابة واتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتتجلى روعتهم في الكثير من المواقف في الدفاع عن الاسلام، ومن أبرز هذه الصفات التي حثنا الله عليها وامتاز بها الصحابة هي صفة الايثار التي حدثت في معركة من معارك المسلمين، ويرغب الأشخاص في معرفة في اي معركة وقعت قصة الايثار ونحن عبر مقالنا هذا سوف نوضح لكم مفهوم الايثار بالاضافة الى فوائده وبعض المعلومات عنه فتابعونا لمعرفة في اي معركة وقعت قصة الايثار .

اين وقعت قصه الايثار في اي معركه

يبحث الكثير من الأشخاص عن تعريف الايثار حيث يطرحون سؤال ما هو الايثار، والايثار هي صفة من صفات الاخلاق الحميدة توجد في الرجال أصحاب مكارم الأخلاق كما حث الدين الاسلامي على التحلي بهذه الصفة وشجع عليها لأنها وسيلة لتحقيق كمال الإيمان للحصول على محبة الله تعالى، ويعني الايثار بأنه تقديم مصلحة الأشخاص الآخرين على المصلحة الشخصية بدون مقابل أو مصلحة أو منفعة شخصية .

في اي معركة وقعت قصة الايثار

في اي معركة وقعت قصة الايثار هو من أكثر الأسئلة التي تشغل الأشخاص في العالم العربي والاسلامي، فمن المعروف عن الحروب والمعارك التي حدثت أيام زمن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام أن الصحابة كانوا يؤازرون الرسول وبقية الصحابة في القتال كما أنهم كانوا يؤثرون على بعضهم البعض، وتعد معركة اليرموك هي المعركة التي حدثت فيها قصة الايثار، حيث وقعت هذه المعركة بين المسلمين والروم في العام الخامس عشر للهجرة وهي تعد من أهم وأبرز المعارك في التاريخ الاسلامي لكونها حققت انجازاً كبير في التاريخ الاسلامي فقد فتح المسلمون بلاد الشام وقضوا على الروم في هذه المعركة .

قصة الايثار في معركة اليرموك

وحول قصة الايثار في معركة اليرموك فقد رويت قصة عن الايثار مع الصحابة الكرام في معركة اليرموك وعلى راسهم الصحابي عكرمة بن ابي جهل وصحابة آخرون، حينما كانوا يقاتلون في معركة اليرموك، ولما اشتد القتال في المعركة وحمى الوطيس قال عكرمة بن أبي جهل رضي الله عنه: قاتلت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مواطن كثيرة، وسأهرب منك اليوم ؟! ثم قال: من يبايع الموت؟ وقد بايعه عمه الحارث بن هشام وضرار بن الأزور ب ٤٠٠ وجه من وجوه المسلمين وفرسانهم، حتى قاتلو واثخنوا الجراح في الروم، ولما اصيبوا ووصلوا لمرحلة الموت يحتاج كل منهم شربة ماء وجيء لهم بالماء قال اولهم ادفعها له عندما دفعته إليه، نظر إليه الآخر وصرح: ادفعه إليه، وبقي الحال هكذا يدفعها كل منهم الى الاخرين الى ان استشهدوا جمعيا ولم يشرب أحد .

وقعت قصة الإيثار التي قرأها فواز في معركة

إن قصة الإيثار التي قرأها فواز قد وقعت في معركة اليرموك، تلك المعركة المفصلية التي كسرت شوكة الروم ومهدت لفتح بلاد الشام، ففي هذه المعركة لما اشتد القتال، وحمي وطيس المعركة، قال عكرمة بن أبي جهل رضي الله عنه: قاتلت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مواطن وأفر منكم اليوم؟! ثم نادى: من يبايع على الموت؟ فبايعه عمه الحارث بن هشام، وضرار بن الأزور في أربعمائة من وجوه المسلمين وفرسانهم، فقاتلوا قدام فسطاط خالد حتى أثبتوا جميعا جراحا، وقتل منهم خلق، فلما صرعوا من الجراح استسقوا ماء، فجيء إليهم بشربة ماء، فلما قربت إلى أحدهم نظر إليه الآخر، فقال: ادفعها إليه. فلما دفعت إليه نظر إليه الآخر، فقال: ادفعها إليه. فتدافعوها كلهم -من واحد إلى واحد- حتى ماتوا جميعا ولم يشربها أحد منهم -رضي الله عنهم- أجمعين

فوائد الايثار

الايثار هي صفة من الأخلاق الحسنة التي يترتب عليها كثير من النتائج الايجابية التي تعود بالفائدة على المجتمع ككل وعلى الفرد ومن أهم فوائد الايثار ما يلي :

  • يحصل العبد بهذه الصفة الحسنة على محبة الله والناس .
  • يبعد الايثار الأخلاق السيئة عن الشخص كالغيبة والنميمة والكذب .
  • ينعم الله الشخص صاحب صفة الايثار بالكثير من النعم عليه كالمأكل والمشرب والملبس والمال والبنون .
  • يحقق الايثار الاكتفاء الاقتصادي في المجتمع .
  • يعمل على تحقيق الاكتفاء المالي .
  • يجلب الخير والبركة للمسلمين .
  • انتشار الايثار بين الناس بمثابة دليل على التعاون بين أفراد المجتمع .

 

وإلى هنا نصل بكم إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان في اي معركة وقعت قصة الايثار ومن خلاله تعرفنا معكم على ما هو الايثار كما ذكرنا لكم قصة الايثار في معركة اليرموك ونزلنا عبر سطور مقالنا لنذكر لكم ما هي فوائد الايثار .

زر الذهاب إلى الأعلى