تسلية وترفيه

صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر

صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر، هو احد الامور التي يبحث عنها المهتمين بالأحاديث التي وردت عن ليلة القدر وصحتها. فلا شك بأن الاحاديث في الاسلام تنقسم الى قسمين منها ما هي احاديث صحيحة ووردت عن النبي صلى الله عليه وسلم ومنها ما هي احاديث موضوعة لا تمت الى الرسول صلى الله عليه وسلم بصلة. لذلك قبل الاخذ بما جاء في احد الاحاديث لابد من التثبت من صحته وذلك من خلال البحث عنه من حيث صحته سنداً ومتناً. ولقد كان من ضمن الاحاديث التي يتساءل المسلمين عنها هو حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر والذي يختص بتحديد الميقات المتعلق بليلة القدر. في هذا المقال على موقع لباقة سنوضح لكم مدى صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر واين يوجد هذا الحديث فتابعوا معنا.

حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر

لقد ورد ضمن الاحاديث النبوية الشريفة مجموعة من الاحاديث التي تتعلق بليلة القدر سواء كان حول فضل هذه الليلة العظيمة او كان لتحديد ميقاتها. والذي كما نعلم يقع ضمن واحدة من الليالي الوترية والتي تبدا منذ ليلة 21 من شهر رمضان وتنتهي في ليلة التاسع والعشرون منه. ان حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر هو من الاحاديث التي يبحث المسلمون عن صحتها وذلك كونه يوضح ان ليلة القدر قد جاءت في احد السنوات في الثالث والعشرون من شهر رمضان.

صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر

وحول صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر ومدى دقة هذا الحديث ووروده عن النبي صلى الله عليه وسلم، فان هذا الحديث من اصح الاحاديث التي وردت عن ليلة القدر وبالتحديد عن ميقات هذه الليلة العظيمة، فعند البحث عن هذا الحديث تبين انه يوجد في صحيح مسلم وذلك في الصفحة 1168. وبذلك ليس هناك حرج على المسلم ان يتبادل هذا الحديث مع غيره ليوضح فضل ليلة القدر وميقاتها فهو حديث صحيح وليس من الاحاديث الموضوعة التي تعد من الاحاديث الكاذبة عن السنة النبوية.

فضل ليلة القدر

بعد توضيح صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر , لابد من التذكير ان ليلة القدر واحدة من الليالي العظيمة التي تمر على المسلمين في كل عام مرة واحدة، وذلك في شهر رمضان المبارك، لذلك ينبغي على المسلمين ان يستغلوا هذه الليلة حق استغلالها من العبادة والطاعة والاكثار من الدعاء والتسبيح وطلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى. وفي هذه الليلة فان الله سبحانه قد انزل القران الكريم على سيدنا محمد لذلك فإنها ليلة مباركة كونها ليلة التنزيل بالإضافة الى ذلك فإن ليلة القدر تسمى بليلة الغفران لما يغفر الله سبحانه وتعالى فيها من الذنوب للعباد.

ميقات ليلة القدر

لم يتم تحديد ميقات محدد لليلة القدر سواء كان ذلك في السنة النبوية او في القران الكريم. ولكن الوارد هو ان هذه الليلة تقع في واحدة من الليالي العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك وذلك ضمن الليالي الفردية. والتي يطلق عليها الوترية لذلك فان المسلمون يتحرون ليلة القدر اما في ليله ال 21 او الثالث والعشرون او الخامس والعشرون او السابع والعشرون واخيراً ربما تكون هذه الليلة في التاسع والعشرون من الشهر الفضيل.

 

والى هنا نصل واياكم متابعينا الاعزاء الى نهاية هذا المقال الذي وضعنا لكم من خلاله الاجابة عن مدى صحة حديث عبد الله بن انيس عن ليلة القدر اذ انه واحد من الاحاديث الصحيحة التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم ووجدت في صحيح مسلم.

زر الذهاب إلى الأعلى