تسلية وترفيه

اين تم افتتاح اول بنك للدم في العالم

اين تم افتتاح اول بنك للدم في العالم إن الدم واحد من أهم مكونات الجسم ويمكن أن يتعرض للكثير من الأمراض والاختلالات التي تؤثر على طبيعة عمله ومن هنا أتت أهمية فكرة التبرع بالدم والتي يقوم بها الكثير من الأشخاص إما في حالات الطوارئ أو كعمل تطوعي دوري فالتبرع في الدم لا يؤثر على المتبرع بل حتى يمكن أن يحسن من صحته وفي المقابل يمكن أن ينقذ الآخرين في أوقات هم في أمس الحاجة لهذا الدم. خصصنا هذا المقال حتى نجيب على سؤال اين تم افتتاح اول بنك للدم في العالم؟ بالتفاصيل. 

اول بنك للدم في العالم

أول بنك للدم في العالم تم افتتاحه في عام ١٩٣٦ في الولايات المتحدة الأمريكي وتحديدا في مستشفى بولاية شيكاغو وكان هو نواة هذه الفكرة الرائدة التي لا يكاد يخلو منها أي مكان في العالم اليوم لأنها أسهمت ولا تزال تسهم بإنقاذ الآلاف ممن هم بحاجة للتبرع. على الرغم من أهمية هذا البنك إلا أنه كان يعاني من مجموعة مشاكل ففي ذلك الوقت لم تكن آليات التعرف على زمر الدم المتنوعة ومطابقتها بالعملية السهلة لذلك استغرق الأمر وقتا حتى أربعينات القرن العشرين حيث تطورت الفكرة وانتشرت على نحو واسع بسبب تطور آليات المطابقة والتعرف على زمر الدم.

اين تم افتتاح اول بنك للدم في العالم

اين تم افتتاح اول بنك للدم في العالم, افتتح أول بنك دم في العالم في مقاطعة كوك الواقعة في ولاية شيكاغو الأمريكية ولعب هذا البنك دورا في انقاذ الكثير من الأرواح خاصة في الحرب العالمية الثانية حيث باتت الحاجة ماسة له لإنقاذ ضحايا الحرب وقد كان هذا أول اختبار حقيقي له أثبت للأطباء بما لا يقبل الشك أن الدم المخزن في البنوك يمكن أن يعاد استخدامه لإنقاذ من فقدوا جزء من دمهم نتيجة أي اصابة أو مرض.

أول بنك دم في السعودية

في الوقت الحالي تنتشر بنوك الدم في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية حيث وصل عددها إلى ٢٢٨ وتحرص وزارة الصحة على زيادة عددها والأهم على تشجيع المواطنين على التبرع فيها من خلال نشر التوعية المجتمعية بأهمية عملية التبرع بالدم لصحتهم ولإنقاذ كل من يحتاج إلى هذا الدم.

 فوائد بنك الدم

لا نبالغ إذا قلنا بأن فكرة بنك الدم أحدثت نقلة نوعية في المجال الطبي حيث أنها كانت المقدمة لعدد كبير من العلوم والإجراءات الطبية الأكثر تعقيدا ومن أهم فوائد بنك الدم ما يلي : 

  • ابتكار فكرة الكلى الصناعية والتي أنقذت حياة ملايين من كانوا يعانوا من أمراض الكلى المستعصية.
  • امكانية اجراء جراحات معقدة مثل جراحة القلب المفتوح وجراحات القلب الأخرى حيث يرافق هذه العمليات نزيف حاد وفقدان للدم لا بد أن يعوض.
  • تقليل منحنى الوفيات بسب الحوادث سواء أكانت حوادث مرورية أو أي حوادث أخرى حيث أن واحد من أهم أسباب الوفيات في هذه الحالات يعود إلى فقدان المريض كميات كبيرة من الدم ويمكن أن يعوض من خلال التبرع بالدم.
  • انقاذ من يحتاجون لزمر دم نادرة حيث يتم الاحتفاظ بمخزون كافي منها في بنوك الدم وتستخدم عند عدم ايجاد أي متبرع مناسب يقدمها في حالات الطوارئ.

 

ختاما أجبنا في المقال على سؤال اين تم افتتاح اول بنك للدم في العالم؟ ولا بد لنا جميعا أن نكون جزء من هذه العملية ولا نتردد أبدا من أن ندعم هذه البنوك خاصة لو كانت زمرة دمك نادرة وغير منتشرة.

زر الذهاب إلى الأعلى